مشاركة السيدة نادية فتاح، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، في قمة إنعاش السياحة بالرياض اقرأ

مشاركة السيدة نادية فتاح، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، في قمة إنعاش السياحة بالرياض

شاركت السيدة نادية فتاح، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، مرفوقة بوفد يتكون من السيد عماد برقاد، المدير العام للشركة المغربية للهندسة السياحية والسيد طارق صديق، المدير العام لدار الصانع، يومي 26 و27 ماي 2021 في مؤتمر إنعاش السياحة الذي انعقد في مدينة الرياض، بالمملكة العربية السعودية، بمبادرة من كل من المملكة العربية السعودية ومنظمة السياحة العالمية. وتعتبر هذه القمة من بين الملتقيات العالمية الأولى التي عقدت حضوريا خلال هذه السنة والتي عرفت مشاركة أكثر من 20 دولة عضو في المنظمة، فرصة لمناقشة الآليات اللازمة للملائمة مع التحديات التي تواجه قطاع السياحة، وتنسيق الجهود المشتركة في مرحلة ما بعد كوفيد-19. كما هنأت السيدة نادية فتاح، بمناسبة مشاركتها في حفل تدشين المكتب الإقليمي للمنظمة العالمية للسياحة بالشرق الأوسط بمدينة الرياض، السيد أحمد بن عقيل الخطيب، وزير السياحة في المملكة العربية السعودية على افتتاح هذا المكتب بالشرق الأوسط، الذي سيعطي دفعة قوية لقطاع السياحة بمنطقة الشرق الأوسط في إطار الشراكة المتميزة مع منظمة السياحة العالمية، خاصة فيما يتعلق بمجال التكوين وتنمية الموارد البشرية والإحصائيات والترويج والتسويق للوجهات السياحية، وما إلى ذلك. كما أشادت السيدة الوزيرة بالمجهودات القيمة للسيد زراب بولوليكاشفيلي، الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية، لتنمية الصناعة السياحية ومواجهة انعكاسات جائحة كوفيد 19، حيث قامت هذه المنظمة بإحداث لجنة الأزمة من أجل السياحة العالمية ووضع آليات المساعدة التقنية من أجل إنعاش قطاع السياحة لفائدة الدول الأعضاء والمقاولات . هذا وقد أكدت السيدة نادية فتاح أيضا على أن الحكومة المغربية، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، قد قامت بإعداد استراتيجية لمعالجة وتدبير آثار جائحة كوفيد 19 والتي وضعت صحة وأمن المواطنين في صميم اهتماماتها. كما أشارت السيدة الوزيرة إلى إطلاق المملكة المغربية للبرنامج التعاقدي لدعم وإنعاش قطاع السياحة 2020 – 2022، الذي يروم المحافظة على الوظائف وعلى النسيج الاقتصادي وتحفيز الطلب وإحداث تحول هيكلي في القطاع السياحي. وتتويجا للمجهودات السالفة الذكر، أكدت السيدة الوزيرة على أهمية عملية التلقيح ضد فيروس كوفيد 19 بالمملكة المغربية، والتي أعطى انطلاقتها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، حيث شملت عددا هاما من المواطنين المغاربة والأجانب القاطنين بالمغرب وساهمت في تقليص عدد الإصابات بهذه الجائحة وإعطاء بالتالي مؤشرات إيجابية لاسترجاع عافية الاقتصاد الوطني والنهوض بالقطاع السياحي. وفضلا عن ذلك، ذكرت السيدة الوزيرة على أن القطاع السياحي قد أبان [...]

جلسة عمل بين نادية فتاح، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي وسفير جمهورية الصين الشعبية بالمغرب اقرأ

جلسة عمل بين نادية فتاح، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي وسفير جمهورية الصين الشعبية بالمغرب

في إطار تعزيز علاقات التعاون بين المملكة المغربية وجمهورية الصين الشعبية في مجال السياحة، عقدت السيدة نادية فتاح، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، بتاريخ 19 ماي 2021، جلسة عمل مع السيد لي تشانغلين، السفير الجديد للصين لدى المغرب. وقد شكل هذا اللقاء مناسبة للتنويه بالعلاقات الممتازة التي تجمع البلدان، مع التأكيد على عزمهما في تعزيز هذا التعاون إلى مستوى أفضل، لا سيما في مجال السياحة. وبهذه المناسبة، وبعد تهنئة المملكة المغربية على حسن تدبير جائحة كوفيد 19 ووضع استراتيجية وطنية لمواجهة هذه الآفة، خاصةً على مستوى النظام الصحي والاقتصاد والنظام الاجتماعي، اغتنم السيد السفير هذه الفرصة لتسليط الضوء على التقدم الذي أحرزه المغرب من حيث التنمية والبنية التحتية، تحت الرعاية السامية لصاحب جلالة الملك محمد السادس نصره الله. كما جدد السيد السفير التأكيد على استعداد بلده لتعزيز التعاون القائم بين البلدين في مجال السياحة ومواصلة التنسيق مع السلطات المغربية المعنية من أجل إنجاح تنظيم السنة المغربية الصينية للسياحة والثقافة سنة 2022. ومن جهتها، فقد أشادت السيدة الوزيرة بالشراكة المثمرة بين البلدين في مجال السياحة بعد الزيارة الملكية التاريخية للصين سنة 2016، التي توجت بالتوقيع على عدة اتفاقيات وكذا القرار الملكي الذي اتخذ بخصوص إلغاء التأشيرة لفائدة السُياح الصينيين الذي كان له آثار إيجابية على تطور التدفقات السياحية على المغرب. كما عبرت السيدة الوزيرة بهذه المناسبة عن رغبتها في الحفاظ على هذه الدينامية التي عرفها البلدين منذ سنة 2016 وعلى النتائج الإيجابية التي تحققت في إطار تفعيل مذكرة التفاهم الموقعة بين البلدين في المجال السياحي على هامش الزيارة الملكية. وفي إطار تبادل التجارب بين البلدين، فقد أعربت السيدة الوزيرة عن رغبتها في الاستفادة من الخبرة الصينية في مجال التكوين وتعلم اللغة الصينية لفائدة المرشدين السياحيين والعاملين بالقطاع وكذا في مجال السياحة الثقافية التي ستساهم في التعريف لذى الشباب بالمؤهلات والثروات الثقافية التي يزخر بها البلدان.

حفل توزيع الشواهد على الصناع الذين اجتازوا بنجاح اختبار التصديق على مكتسبات التجربة المهنية اقرأ

حفل توزيع الشواهد على الصناع الذين اجتازوا بنجاح اختبار التصديق على مكتسبات التجربة المهنية

في إطار برنامج دعم الصناع التقليديين وتعزيز قدراتهم المهنية، ترأست السيدة نادية فتاح العلوي، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، والسيد سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي الناطق الرسمي باسم الحكومة، يوم الأربعاء 21 أبريل 2021، حفلا لتوزيع الشواهد على الصناع الذين اجتازوا بنجاح اختبار التصديق على مكتسبات التجربة المهنية.   شارك في هذا الحفل كذلك السيدين رئيسي غرفتي الصناعة التقليدية لكل من جهة الرباط سلا القنيطرة وجهة مراكش آسفي، بالإضافة إلى الصناع التقليديين المستفيدين من برنامج التصديق، وعدد من الفاعلين المعنيين. يتوخى نظام التصديق على مكتسبات التجربة المهنية، تأهيل الصناع التقليديين عبر منحهم شهادة او دبلوم بناء على التجربة التي راكموها طيلة مسارهم المهني، وبالتالي تمكينهم من ولوج القطاع المهيكل وممارسة أنشطتهم الحرفية والرقي بها  بكل ثقة. وقد تم على هذا الاساس وبتنسيق مع قطاع التكوين المهني وغرف الصناعة التقليدية المعنية، تنظيم تجربتين ناجحتين بإشراف لجنة تحكيم مكونة من مهنيين ومكونين ذوي خبرة وكفاءة، عرفتا انتقاء 317 من الصناع التقليديين على مستوى جهتي الرباط سلا القنيطرة ومراكش آسفي، موزعين كالتالي: 110 من الصناع التقليديين في حرف نجارة الالمنيوم والطرز التقليدي والدباغة، 207 من الصناع التقليديين في حرف النجارة الفنية والخياطة التقليدية وتركيب سخانات المياه بالغاز، تميزت هاتين التجربتين بوضع مقاربة منهجية ملائمة لخصوصيات قطاع الصناعة التقليدية، منبثقة من الإطار المرجعي المحدد للحرفة، ومعتمدة على مختلف مراحل التصديق على مكتسبات التجربة المهنية، انطلاقا من الحملات التحسيسية في صفوف الصناع ووصولا إلى المرحلة الاخيرة وهي الاختبار التطبيقي والمقابلة الشخصية، الذي تشرف عليه لجنة تحكيم مكونة من مهنيين ومكونين ذوي خبرة وكفاءة.

التعاونيات.. الرقمنة، آلية مهمة لتحقيق انتعاش مستدام اقرأ

التعاونيات.. الرقمنة، آلية مهمة لتحقيق انتعاش مستدام

الدار البيضاء – تجد التعاونيات المغربية، التي لا تزال تعاني من التداعيات الاقتصادية والاجتماعية للأزمة الصحية المرتبطة بجائحة كورونا (كوفيد- 19)، نفسها أكثر من أي وقت مضى أمام ضرورة تسريع تحولها الرقمي لتحقيق انتعاش مستدام وقوي. وقد بدأ بعض الفاعلين في القطاع التعاوني هذا التحول، الذي انطلق التفكير فيه قبل الأزمة بكثير ويبدو هيكليا بطبيعته وكذا بالنظر إلى الاستثمارات الهائلة التي يتطلبها، خلال فترة الحجر الصحي عبر إطلاق مواقع الكترونية تجارية لمواصلة تسويق منتجاتهم. + اهتمام كبير بتطوير مبادرات مبتكرة + تم تسجيل العديد من المبادرات الرامية للنهوض ومواكبة هذا التطور الواعد، كما هو الحال بالنسبة ل” AgriSoo9″، وهي منصة للتجارة الإلكترونية تم إطلاقها في شهر ماي الماضي بواسطة وحدة الأعمال “Agri Edge”، بهدف مساعدة التعاونيات على تسويق منتوجاتها مباشرة لدى الزبناء، وتسليط الأضواء عليها بشكل أكبر من خلال الاعتماد على قوة الرقمنة. كما توفر هذه المنصة إمكانية التواصل عبر الرسائل النصية القصيرة بالنسبة للتعاونيات التي لا تمتلك أدوات مكيفة للتواصل الرقمي، بل الأكثر من ذلك فهي تسمح للتعاونيات المسجلة بالاستفادة من تكوينات في مجال التسويق والتواصل الرقمي. وهكذا، يبدو جليا أن التعاونية المغربية مطالبة أكثر فأكثر بالعمل في إطار الروح المقاولاتية، مع استثمار مختلف مواردها، لاسيما البشرية من أجل تحقيق الاندماج الاجتماعي والنمو المستدام المنشودين. وفي هذا السياق، كانت جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية ببنجرير ومؤسسة المكتب الشريف للفوسفاط قد أطلقتا في شهر ماي مختبر “Cooplab” للخبرة ودعم التعاونيات . وتتمثل مهمة هذا المختبر في اقتراح عرض للتكوين والتقاسم والمواكبة لصالح الفاعلين، استنادا إلى “التعلم بالممارسة” ، وكذا في تعزيز ثقافة الابتكار والتميز من خلال إتاحة خبرة المنظومة المقاولاتية للجامعة. كما يهدف مختبر “Cooplab” الذي يعد آلية لتطوير اقتصاد شامل ومنصف، ومحفزا للتغيير وحلقة مهمة ضمن عملية تقوية النظام التعاوني، إلى مواكبة التعاونيات عبر خدمة احترافية بمقاربة شاملة ومبتكرة. وبالموازاة مع ذلك، قام مكتب تنمية التعاون بسلسلة من المبادرات لتزويد التعاونيات بالوسائل اللازمة للاستئناف على أسس جيدة. وتحقيقا لهذه الغاية، أطلق المكتب طلبا لإبداء الاهتمام للاستفادة من الشطر الرابع من برنامج “مرافقة” لدعم التعاونيات، وهي مبادرة تهم 500 تعاونية مغربية وتهدف إلى إخراج جيل جديد من التعاونيات الفعالة والمبتكرة، للوجود. كما أعلن مكتب تنمية التعاون عن مواكبة التعاونيات الراغبة في الاستفادة من عروض التمويل للبرنامج المندمج لدعم وتمويل المقاولات “انطلاقة”. + تحفيزات للمضي قدما والربح على مستوى الأداء + لتشجيع هذه [...]

النهوض بالتعاونيات الوطنية بين إشكالات التدبير ومعضلة التسويق في زمن كورونا اقرأ

النهوض بالتعاونيات الوطنية بين إشكالات التدبير ومعضلة التسويق في زمن كورونا

الرباط – يحل اليوم الدولي للتعاونيات لهذه السنة في ظرفية صحية استثنائية هزت العالم بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، ليجد القطاع نفسه أمام تحديات كبرى تتجاوز قدراته وإمكاناته، ما يستلزم تضافر الجهود الوطنية والدولية لمساعدته على تجاوز أزمة الركود الاقتصادي الناجم عن الوباء. وتشكل هذه المناسبة العالمية التي يحتفى بها هذه السنة تحت شعار ” لنتعاون ولندع الجميع إلى مكافحة تغير المناخ ” محطة لتسليط الضوء على إشكالات القطاع وسبل تطويره لدوره الهام في الإدماج الاقتصادي والاجتماعي لشريحة عريضة من المجتمع خاصة الفئات الهشة. وفي المغرب، عرف النسيج التعاوني الوطني نموا مطردا منذ صدور القانون رقم 112.12 المتعلق به في 2014، ليتجاوز عدد التعاونيات حاليا سقف 30 ألف تعاونية، وفقا لإحصائيات مكتب تنمية التعاون. وفي نهاية سنة 2019، بلغ عدد التعاونيات، حسب المكتب، 27 ألف و262 تعاونية تضم 563 ألف و766 متعاون (35 في المائة منهم نساء)، تمثل التعاونيات الفلاحية نسبة 64 في المائة منها، متبوعة بقطاع الصناعة التقليدية بنسبة 18 في المائة، فضلا عن بروز تعاونيات في قطاعات جديدة كالتسويق الإلكتروني، وتطور في العدد بالنسبة لقطاعات أخرى. وقد عصفت جائحة كوفيد-19 بهذا النسيج الذي يضطلع بدور كبير في خلق وتثمين الثروات والأنشطة المدرة للدخل وإحداث فرص الشغل وتحقيق التنمية المجالية والحد من الهشاشة، خصوصا في العالم القروي، حيث أصابته بشلل شبه تام. ويقول الحرفي السيد العزيز البقالي، رئيس تعاونية الأصالة للمصنوعات الجلدية بسلا، وصاحب خبرة تزيد عن 42 عاما، أن تعاونيته تمكنت بفضل دعم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، من خلال توفير معدات الإنتاج والتكوين من تطوير ذاتها والإبداع في صناعة النعال من قبيل (البلغة) و(الشربيل)، و(تماك) وهو نعل خاص بالفارس التقليدي، وتمثيل البلاد في التظاهرات والمعارض الدولية، توجت بشهادات الجودة في عدة مناسبات . وأضاف البقالي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن تعاونيته التي تأسست سنة 2014، تسهر أيضا على تعليم الراغبين في هذه الصنعة بشكل مجاني لاسيما الشباب حيث يتم تتويجهم في نهاية التكوين بشهادات وذلك في إطار شراكة مع مؤسسة محمد الخامس للتضامن، مساهمة منها في الحفاظ على هذه الصناعة العريقة و ضمانا لاستمرارها عبر الأجيال . وحول الصعوبات التي تواجهها التعاونية، أشار السيد البقالي إلى معضلة التسويق، وسبل تصريف منتجات التعاونية “ذات الجودة العالية”، الأمر الذي لا يتناسب مع محدودية القدرة الشرائية لساكنة الحي الشعبي الذي توجد به، مشيرا في الوقت ذاته إلى [...]

توقيع اتفاقيات شراكة بين مؤسسة دار الصانع ومنصات التجارة الإلكترونية اقرأ

توقيع اتفاقيات شراكة بين مؤسسة دار الصانع ومنصات التجارة الإلكترونية

ترأست السيدة نادية فتاح، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي يوم الخميس 03 شتنبر 2020، حفل توقيع اتفاقيات الشراكة بين الوزارة، عبر مؤسسة دار الصانع، المؤسسة العمومية المكلفة بإنعاش الصناعة التقليدية في المغربوالخارج، ومنصات للتجارة الإلكترونية. هذه المبادرة هي نتيجة لدعوة أولى للتعبير عن الاهتمام أطلقتها مؤسسة دار الصانع والتي مكنت في نهاية المطاف بالاحتفاظ بسبعة (7) شركاء: أنو (Anou) و Chic Intemporel (أنيقة خالدة) وجوميا (Jumia) وEpicerie Verte (البقالة الخضراء) وتيندي (Tindy) وطريباليست (Tribaliste) وكولدين (Goldin). سيتمكن الحرفيون المهتمون بهذه المبادرة من ولوج المنصة التي يختارونها والاستفادة من عدة خدمات ومزايا : فبالإضافة إلى الإنشاء المجان لمتاجر وكتالوجات لعرض منتوجاتهم، سيحصل الحرفيون على الدعم والمساعدة في إطار الإدماج الرقمي وإطلاق أنشطتهم  للبيع عبر الإنترنت، بالإضافة إلى التكوين في مجال دعم التسويق. كما سيتم تنظيم أنشطة للتواصل والتوعية من قبل الوزارة ومؤسسة دار الصانع والمنصات الشريكة لصالح الحرفيين في جميع جهات المملكة وبشراكة مع غرف الصناعة التقليدية لتمكين أقصى عدد من الحرفيين الاستفادة منها. 

التعاونيات التضامنية .. الصراع من أجل البقاء في زمن كورونا اقرأ

التعاونيات التضامنية .. الصراع من أجل البقاء في زمن كورونا

الدار البيضاء – جمعت بينهن الرغبة في تأمين استقلالهن المالي وتحسين أوضاعهن السوسيو اقتصادية، فقررن التكتل في ظل تعاونيات تضامنية نسائية، غير أن انتشار وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) أربك كل الحسابات. فقد جعلتهن هذه الجائحة يقعن في براثين الخيبة، مما دفع بهن إلى توحيد الجهود حتى لا يصير هذا الحلم مجرد سراب، والمقاومة والصمود لضمان البقاء ضمن باقي مكونات النسيج الاقتصادي الوطني . وهو ما أكدته شهادات استقتها وكالة المغرب العربي للأنباء لدى فاعلين ومهتمين بالتعاونيات حديثة العهد على مستوى جهة الدار البيضاء سطات، والتي شددت على أن الحجر الصحي الذي فرض بسبب الجائحة حتم على التعاونيات التفكير في سلسلة من البدائل الاحترازية للخروج من الأزمة وترويج وتسويق منتجاتها، عبر استكشاف أسواق جديدة من خلال العالم الافتراضي. وفي هذا الصدد، أشارت رئيسة تعاونية المنال للنسيج والخياطة بعمالة انفا ميران نادية إلى أن أزمة كورونا، ورغم تداعياتها وانعكاساتها السلبية التي مست الجميع، كانت بمثابة حافز للابتكار في العمل التعاوني والتفكير في حلول جديدة تتيح تجاوز هذه الظرفية الاستثنائية والتأقلم معها، وهو ما جعل التعاونيات تنجح في رفع نسبة المداخيل، وخلق المزيد من فرص الشغل.

50 تعاونية تتأهل لنهائيات الجائزة الوطنية للتعاونيات اقرأ

50 تعاونية تتأهل لنهائيات الجائزة الوطنية للتعاونيات

تزامنا مع اليوم العالمي للتعاونيات وفي إطار المسابقة الرقمية "الجائزة الوطنية للتعاونيات" التي ينظمها المركز المغربي لتأهيل التعاونيات، تم الإعلان اليوم السبت 7 يوليوز عن نتائج مرحلة التصويت التي امتدت من 10 إلى 30 يونيو المنصرم، والتي عرفت منافسة كبيرة بين التعاونيات المشاركة التي بلغ عددها 338 تعاونية من مختلف جهات المغرب. وأبرزت النتائج النهاية على تأهل 50 تعاونية مقسمة على 9 تصنيفات، وكان لصنف الفلاحة نصيب مضاعف نظرا للمشاركات الكبيرة والمتنوعة لهذا القطاع وكذا بنسبة الأصوات التي وصلت إلى 26% من مجموع الأصوات التي بلغت عددها ما يقارب 160.000 صوت. كإحصائيات استقبلت المنصة الإلكترونية Coop Maroc والتي احتضنت هذه المسابقة الرقمية ما يقارب 2 مليون زيارة من مستخدمي الأنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي خلال فترة التصويت بمعدل 100.000 زيارة يوميا وبنسبة 85% من المغرب و 15% أجنبية من أمريكا وأوروبا، وقد وضع "استهلك مغربي" كشعار لمرحلة التصويت. نذكر أن الحدث الذي أعطيت انطلاقة مرحلته الأولى عبر تسجيل المشاركة في المنصة الرقمية ‏‏"CoopMaroc.com" خلال شهر ماي؛ يهدف إلى مساعدة التعاونيات المغربية على تجاوز ‏أزمة الركود الاقتصادي الذي يعرفه المغرب بسبب جائحة كورونا، من خلال إيجاد حلول ‏لتسويق منتوجاتها إلكترونيا ودوليا عبر خدمات منصة ‏Coop Maroc‏. فيديو لتشجيع المغاربة على اكتشاف التعاونيات والتصويت لها في المسابقة تحت شعار "استهلك مغربي": https://www.youtube.com/watch?v=VAXmu3A1XT4  

وزيرة السياحة تعد 500 ألف صانع تقليدي بالتغطية الصحية اقرأ

وزيرة السياحة تعد 500 ألف صانع تقليدي بالتغطية الصحية

   ذكرت تقارير إعلامية، أن نادية فتاح العلوي وزيرة السياحة والنقل الجوية والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، قامت بتكليف الكاتب العام للوزارة، بالاجتماع مع ممثلي الصناع التقليديين بالمغرب، لتدارس مقترح حول استفادة هذه الفئة من التغطية الصحية. وحسب المصادر ذاتها، فقد عقد الكاتب العام الأربعاء 27 ماي الجاري، اجتماعاً مع رؤساء غرف الصناعة التقليدية وجامعتها، خصص لتسليط الضوء على مقترح التغطية الصحية لحوالي 500 ألف من مهني الصناعة التقليدية في المغرب. وفي كلمة له بالمناسبة، قال الكاتب العام إن الظرفية الاستثنائية التي يعيشها المغرب، أبانت عن الحاجة الملحة لاستفادة الصناع التقليديين من التغطية الصحية، خاصة الذين يؤدون الضرائب منهم، وأوضح المتحدث ذاته، أن هذا الإجراء يتعلق بمرحلة أولى، تليها مرحلة ثانية لتعميم التغطية الصحية بشكل تدريجي. ويهم الأمر في المرحلة الأولى ثلاث فئات، وهم الحرفيون والتجار المستقلين الخاضعين للنظام الجزافي، والحرفيين والتجار المستقلين غير الخاضعين للنظام الجزافي، والحرفيين والتجار الحاصلين على صفة مقاول ذاتي. المصدر : telemaroc.tv

تمكين التعاونيات الحرفية من تراخيص مجانية لصنع وتسويق الكمامات الواقية اقرأ

تمكين التعاونيات الحرفية من تراخيص مجانية لصنع وتسويق الكمامات الواقية

مراكش - أكد رئيس غرفة الصناعة التقليدية لجهة مراكش-آسفي، حسن شميس، اليوم الأربعاء، أن التعاونيات الحرفية المتخصصة في الخياطة على صعيد الجهة، أصبح بإمكانها الحصول على تراخيص مجانية لصنع وتسويق الكمامات الواقية من فيروس "كورونا" المستجد (كوفيد-19). وقال السيد شميس، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إنه "بات بإمكان التعاونيات التي تمارس حرفة الخياطة على صعيد جهة مراكش آسفي، أن تتقدم للمعهد المغربي للتقييس (إيمانور) للحصول على تراخيص الإعتماد مجانا التي تخول لهم صنع وتسويق الكمامات". وذكر أن هذه النقطة كانت محط نقاش في الاجتماع عن بعد، المنعقد مؤخرا بين رؤساء غرف الصناعة التقليدية ووزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، السيدة نادية فتاح العلوي، حول إكراهات الصناعة التقليدية أمام جائحة "كورونا". وأشار إلى أنه تم استعراض مجموعة من الاقتراحات من ضمنها تمكين التعاونيات من الحصول مجانا على تراخيص الإعتماد التي تخول لهم صنع وتسويق الكمامات، ومواكبتهم في جميع هذه المراحل بما فيها اقتناء المادة الخام (الثوب) وإخضاعه لجميع التجارب لدى المختبرات المعتمدة. وأوضح السيد شميس أن هذا الاقتراح حظي بالقبول، خاصة وأن عملية الحصول على التراخيص اللازمة كانت تكلف التعاونيات ما بين 6 آلاف و7 آلاف درهم. من جهة أخرى، شدد رئيس غرفة الصناعة التقليدية لجهة مراكش-آسفي على أهمية "توفير المواد الأولية، مع الحرص على جودتها ومراقبة أسعارها التفضيلية، ضمانا لعدم مضاربة التجار على أثمانها وليتسنى بذلك للصناع التقليديين الإستمرارية في عملهم". وأكد على ضرورة التدخل لدى المؤسسات البنكية لمنح الصناع التقليديين قروضا بدون فوائد على غرار المقاول الذاتي، وإدماج التعاونيات والصناع التقليديين في برنامج ضمان أوكسجين، قصد تعبئة الموارد التمويلية التي عرفت تدهورا بسبب انخفاض النشاط.  وعلى صعيد آخر، دعا السيد شميس إلى "التسريع بإخراج مشروع قانون رقم 50.17 المتعلق بمزاولة أنشطة الصناعة التقليدية والذي يتضمن مجموعة من المقتضيات المهمة والمكتسبات الإيجابية لفائدة الصناع التقليديين بما في ذلك التغطية الصحية والاجتماعية". وانعقد مؤخرا اجتماع عبر تقنية الفيديو عن بعد، ترأسته السيدة نادية فتاح العلوي وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، مع رؤساء غرف الصناعة التقليدية الممثلين لجهات المغرب 12، إضافة إلى نائب رئس جامعة غرف الصناعة التقليدية. ويأتي هذا الاجتماع في سياق الظروف الاستثنائية المترتبة عن حالة الطوارئ الصحية التي اتخذتها بلادنا لمكافحة جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19)، وكذا في سياق المقاربة التشاركية التي تنهجها الوزارة مع مختلف الفاعلين والمهنيين لبلورة مشروع مشترك يهدف إلى تنمية [...]